الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
http://she3r.alafdal.net/h1-page

شاطر | 
 

 ماذا يقصد الشاعر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
???
زائر



مُساهمةموضوع: ماذا يقصد الشاعر    الثلاثاء يناير 25, 2011 12:23 pm

االسلام عليكم
أرجو من الاعضاء الكرام أن يشرحوا ل يما قصد شاعرنا من قوله في قصيدة الكساء
دخان كثيف .....................
حت ................
............................... و انا أحاول أن أكمل هذه القصيدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نزار
مميز
مميز
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 193
العمر : 29
الموقع : ليبيا
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : هيك وهيك يوم مجنون ويوم مجنون !!!!
نقاط : 3360
تاريخ التسجيل : 18/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: ماذا يقصد الشاعر    الأربعاء يناير 26, 2011 9:41 am



مرحبا أخي العزيز ، حُييتَ .

أخي العزيز : سأقدم لك قراءة لا تعتبرها قراءة نقدية أو ما شابه ! بل ما فهمه قاريء للشعر محاول لتذوقه قدر ما يحتمله القلب وتتسع له الرؤى Wink :

واضح جداً أنّ شاعرنا العزيز إنما رمى برمزيته المعتادة إلى الخلاف الديني والمذهبي . هذا الخلاف الهشّ - في نظر الشاعر - كدخان ! وتعرف هشاشة الدخان وقلة قيمته ، فهو رمز رمى الشعراء به كل ذي قيمة صفيقة سخيفة ! يقول الشاعر :

تواضعْ تكن كالنجم لاح لناظرٍ ** على صفحات الماء وهو رفيعُ
و لا تك كالدخّان يعلو بنفسه ** إلى طبقات الجوّ وهو وضيعُ

وهذا الخلاف المذهبي في البلاد العربية ، والحزبي أو " الحركاتي " في بلده هو الدخان في قوله :


دخان كثيف


ووصفه بالكثيف دلالة على تفاقم الأزمة الحزبية والطائفية في البلاد العربية .

يوزن بالأطنان

هذه تحمل شيئاً من السخرية والتهكّم وتحاول التعميق من صورة الدخان الكثيف ذاك ، فالدخان بوزن الأطنان كان أو بوزن الطنّان " الذباب " ليس بذي وزن وقيمة تذكر !


يعبر الخرائط

هنا يحاول تعميم هذا الوضع " الدخاني " المتأزم على الدول العربية محاولا أن يلبس العرب ثوب فلسطين فليس الوضع الخلافي في فلسطين إلا صدى لأخيه في بقية البلاد ، وهو من جهة أخرى إظهار أن الحال العربي واحد في فلسطين وخارجها ، ولعل الشاعر وفق أكبر التوفيق في تشبيه الخلاف الحزبي هذا بالدخان ! فهو من جهة هش ليس بذي قيمة ومن جهة أخرى محلّه السماء حيث لا قيود عليه ولا حواجز ولا معابر فيعبر رشيقاً على بدانته من بلد لآخر لوجود المكان والوضع المهيّأ له في كل البلاد !


إن ترفع يدك لا تراها

هنا يحاول القول أنّ الأزمة الحزبية و تعصّب كلٍّ لحزبه يحجب الرؤية ويضل القيادات عن دربها فهو ويل ووبال على البلاد .


والناس يصدم بعضهم بعضاً كسيارات الملاهي

وهذه نتيجة التعصب والحزبية ! يحار الناس ويدخلون في حيص بيص و لا يعرف المرء الدرب وإنْ كان يطؤه بكلتا قدميه !


فان تتبّعتَ الدخان إلى مصدره

وصلت إلى غليون القيصر


هنا يلخص البرغوثي الرؤية ويختصرها في صورة كاريكاتورية ويقول إنّ سبب كل هذا وصاحب المصلحة الكبرى في هذا الوضع هو القيصر ! رئيس البلاد ! وجميل هنا تشبيهه له بالقيصر ! فالقيصر رمز للدكتاتورية والاستبداد بالرأي فطبيعي أنْ تكون مصلحته في تضليل الساحة وإقصاء الرأي الآخر .


شبكة من النور تلُقى لتنتشلهم

يسقطون من خلالها واحداً واحداً


وكأن الناس غارقون في بحر ، وشبكة النور هذه لعلها القدر ولذا قال :

فتعود إلى ربها

وكأنّ قدرهم هو ما يشاء القيصر فحتى قدرهم السماويّ لم ينجهم !


كَيَدِ طفل يحاول نقل البحر بأصابعه

إلى دلوه الصغير


وهذه صورة واضحة فالطفل ببراءته وسذاجته قد يفعل ذلك كما هو معروف ! وجميل أنْ يقول بأصابعه لا بيده ! فالطقل صغير ولم يتعلم بعد أن يضم يده أو يديه الاثنتين إذا أراد غرف الماء !

وأهيب بك أن تلاحظ شيئاً مميزاً جداً في تميم ! هناك من الشعراء من يستعيض بالرمز عن الصورة الدالة المعبّرة ! فتجد النص مجموعة رموز غامضة " نص نخبوي " كما يقولون فلا يستطيع فهمه إلا المثقفون أهل الدراية والعلم ليس فقط بالشعر بل وبالسياسة والدين والفلسفة والميثولوجيا " الأساطير القديمة " ! فلا تكفي لفهم مثل هذه النصوص مجرد الذائقة الشعرية !

لكنّ تميماً جمع بين الأمرين فهو شاعر رامز لكنه - عادة - لا يغرق في الترميز والغموض ! فإلى جانب الدخان الكثيف " الرمز " نرى الطفل الذي يحاول نقل البحر ! " الصورة " ! ولو أنّ لغيري أنْ يرى فيها رمزاً لشيء إلا أنني آخذها ببساطة الصورة نفسها ! فهي دلالة على عدم الحيلة ، فإن ارتأيت فيها رمزاً ما ، فتلك عيناك و تلك نظرتك و لكل عين ما ترى ! فلا تجعل حدّ الأفق ذلك الخط الأفقي الذي يلتقي عنده البحر والسماء ! cheers

هذا ما فهمته سيّدي العزيز من شاعرنا ولعل قراءة النص أكثر من مرتين وثلاث قد يوضح الرؤية ويظهر ما لم يكن ظاهراً .

حييتَ أخي الكريم وشكراً على مرورك في هذا المنتدى الذي كاد يكون كرسم ما ترحّل أهله ! وبقية أطلال يبكي بعضها على بعض ... الله يرجّع الأيام الخوالي يا عمّي .. Sad

حُييتَ عزيزي cheers


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://net . ضـائـع . www
ملكة القلوب
نائبة المديره
avatar

انثى
عدد المساهمات : 388
العمر : 40
نقاط : 3780
تاريخ التسجيل : 07/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: ماذا يقصد الشاعر    الخميس يناير 27, 2011 5:53 am

الله الله يانزار أبدعت في تحليلك للشعر
الحين فهمته تمام
شكرا للزائر السائل
بإذن الله أخي نزار سيعود المنتدى أفضل مما كان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماذا يقصد الشاعر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: تميم البرغوثي :: قصائد تميم البرغوثي-
انتقل الى: