الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
http://she3r.alafdal.net/h1-page

شاطر | 
 

 خاطرة لروح محمود درويش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ريما رشيد
مبدع جديد
مبدع جديد


انثى
عدد المساهمات : 7
العمر : 30
الموقع : الاردن
العمل/الترفيه : حالة فراغ
المزاج : حلو مع تميم
نقاط : 2378
تاريخ التسجيل : 02/04/2011

مُساهمةموضوع: خاطرة لروح محمود درويش   الإثنين أبريل 04, 2011 9:46 pm

لماذا تركت الحصان وحيدا وتركتنا دون ان تقول لنا تصبحون على وطن . الم تحن لخبز امك ام ان ابن حيفا اراد ان يحمل بندقيتة ليلحق بسراب ريتا .
انت وعدتنا اننا سناتقي بعد قليل بعد عام بعد عامين وجيل ولكن حضرة الغياب كانت اقوى واشد من غصن الزيتون ومن اثر الفراشة .
سيدي محمود لا تتعتذر عما فعلت لانك اصبحت الاثنى عشر في الاحد عشر كوكبا خاصتك واصبحت نجمة الصبح الشاردة واصبحت تدخل الى ظل في ظلة في الرخام واصبح الموت
لا يعني لك شيئا يكون فلا تكون وتكون فلا يكون
لم تعد طروادة بيتك ولم تعد مسادة وقتك ولم يعد اسخليوس يكتب الشعر في شعرك لم يعد يطير الحمام ولم تعد تحلم بالزنابق البيظاء
لم يعد للظلم مكان ولا السلاسل لكن روما مازالت تغني ومازالت السنابل تنبت في حقول الجليل وسلم الكرمة الحامضة اصبح حلو وشولميت اطفأت ضوء البندقية
اصبح لك الهتاف ولك الزفاف وملصقات الحائط وكل شيء
مازال مرسيل يغني بيروت تفاحة مازلنا نبكي احمد العربي ومازلنا نقتل في القدس وننسا ان نموت
لكننا نحن اليك ولحروف اسمك ميم المتيم حاء الحبيبة ميم المعد واو الوداع دال الدليل لكن المتران من تراب فاسطين كفياك انت وزهرك فوضوي اللون
محمود لا وقت للمنفى

سنبكيك الى الابد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Areej
المديره
المديره
avatar

انثى
عدد المساهمات : 382
العمر : 27
الموقع : فلسطين
نقاط : 3493
تاريخ التسجيل : 06/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: خاطرة لروح محمود درويش   السبت أبريل 09, 2011 6:01 am

شكراا ريما على الخاطرة..عندما قرأتها راودتني تلك الفكرة التي تراودني كلما قرأت درويش او تكلمت عنه..عندما نتحدث عن درويش نجد انفسنا -وبلا قصد- نتحدث عنه بكلماته وكأنه ومنذ اول حرف خطه اراد ان يهيئ الحروف لتكون حاضرة معنا في غيابه لهذا كان مارسيل خليفة اصدق من رثاه عندما غنى له قصيدته يطير الحمام..درويش لم يغب..كان حاضرا في جنازته يرتب كل المراسم..سمعته يقول :" لا تسر في الجنازة إلا إذا كنت تعرفني , لا أريد مجاملة من أحد."
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خاطرة لروح محمود درويش
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ملتقى الأعضاء :: ســـــــاحة الأعضــــــاء-
انتقل الى: