الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
http://she3r.alafdal.net/h1-page

شاطر | 
 

 ممكن مساعدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجزائرية
مبدع جديد
مبدع جديد


انثى
عدد المساهمات : 1
العمر : 26
الموقع : www.dzayersport.com
العمل/الترفيه : طالبة
نقاط : 2012
تاريخ التسجيل : 17/04/2012

مُساهمةموضوع: ممكن مساعدة   الثلاثاء أبريل 17, 2012 4:58 pm

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

اريد مساعدتكم في شرح هذه الأبيات أو ما كان قصد تميم البرغوثي

*********

قصيدة ناجي العلى
بل حالة منذ آدم يعرفها الخلق
ليست سكوتا و ليست كلاما و ليست قتلا و ليست سلاما
إذ وقع الظلم لف الغموض نوايا الشهيد
فل الموت تغطية فذة يتحير فيها الجنود
يدورون حول قتيل و لا يعرفون متى و بأي عقاب لهم سيعود
يخافون من نصرهم و هو باقي سؤالا يلح عليهم
على كل قابيل يبكب بصدق امام الجسد
جعلت الحياة حياتي انا بيدي مهددة للأبد

*******

و اعيد تركيب الخرائط
حيث اجعل سور بغداد عقالا في رؤوس الأكرمين
و نيل مصر نهر خيل تحت قوم غاضبين
نبت في زمان الحرب رمحا كي يصون الياسمن و غوطة بدمشق
و ربما قررت من أجل المزاح فقط
وجود رجال أمن طيبين
يؤانسون الغول و العنقاء و الخل الوفي
هذي سمائي في يدي
هذا اذا ما كنت تدري سلطة عظمة
أغير ما أشاء من الزمان على هواي
و فوق رأسي عالم هو عالمي
و سماء الدنيا التي ليست بدنيا
و هي كالعنقاء خيم ظلها فوقي
و يحني جانباها جانبي
و هي التي في الحق تحملني و تسعى في بلاد الله من حي لحي
لكنني بمخلب العنقاء بالسفر الطويل مشارفا جهة الوصول
اقول يا عنقاء شكرا
كل شيء بالخيال منحتني
و جعلتني ملكا على الدنيا بأكملها
و لكن
لم يزل في الصدر شيء
تبوه في الوصية فاك
و أقرأوه مرة اخرى علي
يا ليت أرضا
أي أرض
في يدي

******

و في قصيدته من تميم البرغوثي إلى محمود درويش :
وقال :
لقد كنت سمح المحيا
و رحبا
و أحتمل الظلم حتى ابينه كالمسيح
فأما قد حملو القلب اكثر مما تطيق القلوب
و ورت على رأس عيسى الحروب
فلا تتركوهم
خذوا الدين
أقصد شعري الجميل استعيدوه منهم
و أقصد بالشعر مشية شعبي الى الصلب
مشي النبي االوديع االضحية
أقول استعيدوا قليلا من العنف
بعض الوضوح
فثمة متسع للكناية بعد انحصار المذابح
يا ولدي ليس هذا حوار مع الآخر الأزلي
و لا هو بالجدل الفلسفي
هو الموت في الشمس لا لبس فيه
هي الحرب
حاور بما تقتضيه
و لا تنتظر ان يترجم شعرك كي يفهموه
فلن يفهموه
و لاتلبس اليوم ثوب التقية
و خل السلاح و ان قل
حتى يعلم أعدائك اللغة العربية

********

و إذا امكن
إدراج قصائده التي تحمل أساطير

و شكرااا
السلام ع
ليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ممكن مساعدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: تميم البرغوثي :: قصائد تميم البرغوثي-
انتقل الى: